الرئيسيةتعليمكيفية التغلب على صعوبات تعلَّم أي لغة جديدة
تعليمنصائح وتوجيهات

كيفية التغلب على صعوبات تعلَّم أي لغة جديدة

عندما تبدأ في تعلم لغة أجنبية، فإنك تواجه الكثير من الصعوبات في هذه العملية، فأنت على وشك تعلم لغة ربما لم تكن لديك خبرة بها، ونحن نعلم أنه من المزعج أن تدرس شيئًا ما لفترة طويلة وتشعر أنك لم تحرز أي تقدم، لذلك في تلك المقالة سوف نساعدك على تجاوز كل ذلك، فسوف نعرض لك كيفية التغلب على صعوبات تعلَّم أي لغة جديدة

طرق التغلب على صعوبات تعلَّم أي لغة جديدة

سوف نصِّف لكم أبرز صعوبات تعلم اللغة، والتي هي الأكثر انتشارًا بين مختلف متعلمي اللغات، مع ذكر أفضل الطرق للتغلب عليها، حيث:

  1. صعوبة عدم اليقين في الاستماع أثناء تعلَّم أي لغة جديدة

يميل الكثير منا إلى تفويت الكثير من الأشياء عند الاستماع إلى المواد الصوتية باللغة الهدف، لذلك يجب علينا أن نعود مرارًا وتكرارًا ونستمع إلى ما يقال حتى ندرك أننا نفهمه.

فيمكنك سماع الفيديو بشكل مجمل أول مرة، ثم تقوم بإعادة سماعه مجددا مع أخذ ملاحظاتك وتسجيل أهم النقاط حتى تتمكن من الرجوع إليها في أي وقت ومراجعتها.

ونقترح الاستماع إلى صوت المتحدثين الأصليين للغة التي تتعلمها كلما أمكن ذلك، مع وضع بعض المواد التي يمكنك الاستماع إليها وقتما تشاء.

كما يجب عليك أن تضع في برنامجك كل شيء من البرامج التلفزيونية والأفلام الوثائقية والموسيقى وما إلى ذلك، ويُعَّد أيضًا خيارًا رائعًا الاستماع إلى شيء ما مع ترجمة بلغتك الأم أو أي شيء يساعدك على ربط الصوت بمعناه الفعلي.

فمن الضروري أن تفهم ما تستمع إليه، وليس مجرد الاستماع، نعمستحتاج لتقوية مهارة الاستماع أثناء تعلم أي لغة، ولكنك في البداية ستحتاج إلىأن تتمكن من فهم ما تسمعه قبل اللإنتقال لمرحلة تحسين مهراة الاستماع لديك.

advertisement

  1. صعوبة النطق غير السليم عند تعلَّم أي لغة جديدة

من الصعب جدًا البدء في التحدث بلغة أجنبية لأول مرة، وبشكل عام، من الضروري تحسين فهمك السمعي أولاً، ثم التركيز أكثر على التحدث.

لكن ما لم تبدأ بالتدرب على التحدث بصوت عالٍ، فلن تحسن التحدث والنطق لديك على الإطلاق، كما أنه من الجيد أن يكون لديك صديق يمكنك التدرب معه.

وحتى لو لم يكن لديك مثل هذا الصديق، وتعذر عليك أمر الحصول على شريق أو رفيق في تعلم اللغة، فلا يزال هناك خيار رائع وبدائل أخرى، وأحد تلك الطرق هي محاولة تسجيل صوتك ثم مقارنة نطقك بنطق المتحدثين الأصليين.

وأيضا بينما أنت تشاهد المتحدث الأصلي للغة التي تتعلمها يتحدث في مقطع فيديو أو أحد البرامج التلفزيونية، انظر بعناية كيف تتحرك أفواههم وشفاههم ولسانهم واعملوا معًا لإنشاء نفس الصوت.

  1. صعوبة القواعد النحوية أثناء تعلَّم أي لغة جديدة

غالبًا ما تصبح القواعد النحوية الجزء الأكثر تحديًا في تعلم اللغة، فالكثر من الأشخاص يتجاهلون أمر تعلَّم أي لغة جديدة  فقط بسبب إيمانهم بأن القواعد النحوية لتلك اللغة ستكون معقدة للغاية.

وفي الواقع، إن القواعد النحوية هي أحد الجوانب الحاسمة لكل لغة، ومع ذلك، فإننا نوصي بتركه حتى يكون لديك فهم قوي للأساسيات.

علاوة على ذلك، يمكنك دائمًا اللجوء إلى كاتب مقالات محترف للعمل على ورقتك حتى تتقن اللغة، فيقوم بمراجعة صياغاتك النحوية.

فبدلاً من التركيز على القواعد أكثر من اللازم، يجب عليك أولاً أن تعرف على كيف تبدو اللغة وتشعر بها، بعد ذلك، تكون مستعدًا للتعمق أكثر في بنية اللغة وتنظيمها من وجهة نظر نحوية.

ويمكنك بشكل مبدئي التعرف على القواعد الأساسية والبسيطة في اللغة التي تتعلمها دون التعمق الشديد في أصل ومراجع تلك القواعد أو الحالات الأكثر تعقيداً لها، خاصة إذا كنت مبتديء في تعلم اللغات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *